أخر الاخبار
recent

مقال : الاسثمار فى المجال العقارى الزراعى اكثر ربحا من غيرة


الاسثمار فى المجال العقارى الزراعى اكثر ربحا من غيرة


السادة الافاضل
نلاحظ دائما ان كل من لدية مبلغ مالى متوفر يرغب فى استثمارة واكثر المجالات استثمار هو المجال العقارى ولكن المشكلة دائما هى ان هناك شريحة كبيرة جدا من العملاء ليس لديهم دراية كافية بكيفية الاستثمار والمقصود بكيفية الاستثمار
اولا تحديد المستوى المرغوب الاستثمار فية
ثانيا تحديد نوع العقار المرغوب الاستثمار بة
ثالثا تحديد المبلغ بشكل دقيق
رابعا الوقوف على طريقة الدفع المثلى
خامسا ترقية العقار لرفع سعرة فى مدة اقل
والان ناتى لتقسيم انواع العقارات بشكل عام
اولا العقار الزراعى
ثانيا العقار السكنى
ثالثا العقار السياحى
رابعا العقار التجارى والادارى
خامسا العقار الموسمى
من المفروض على من يرغب استثمار اى مبلغ فى المجال العقارى ان يكون من اصحاب الخبرة فى المجال المرغوب الاستثمار فية واذا لم تتوافر الخبرة الكافية وجب علية تثقيف نفسة بالبحث بشكل عام عن اى معلومة قد تفيد
كما يجب اذا كان المستثمر من الافراد الذين يداومون على تحريك المبالغ المالية فى السوق العقارى التعاون مع اهل الاختصاص سواء كان فى مجال الانشاء والتجهيز او التسويق او غيرها
ومن وجهة نظرنا ومن خلال مراجعة حركة التاريخ التسويقى للعقار فى مصر وجدنا انة فى بعض الاوقات كانت هناك عقارات معينة ذات سيطرة على السوق كالتالى
فى فترة الستينات والسبعينيات كانت العقارات السكنية وتحديدا الوحدات الفردية او الشقق كانت صاحبة السيادة والمكسب بشكل عام وامتدت الى بداية الثمانينيات ثم زحفت الفيلات والوحدات الخاصة ومشاريع الاسكان الفاخر حتى بداية التسعينات ثم بعدها بدات تظهر عقارات تقسيم الاراضى والمشاريع الضخمة والمنتجعات السياحية وبقيت سائدة حتى اليوم ونرى ايضا ان الاستثمار الزراعى بدا فى بداية التسعينات وظل صلبا وفعالا حتى اليوم واعتقد انة سيكون السيد الدائم والدليل على ذلك انة تقوم شركة ضخمة بتقنين واستصلاح مساحة ضخمة من الافدنة فى صحراء مصر ثم تقوم بالتقسيم على شركات اصغر ثم تقوم الشركات الاصغر بالبيع الى الافراد ثم بعدها يقوم الافراد بالزراعة والتاهيل وبعد مرور مدة بسيطة تتراوح من 3 الى 7 سنوات نجد هؤلاء الافراد يبيعون الى اخرين وكانت النسبة تقريبا 55 %من اجمالى الملاك هم من بداو فى عرض مزارعهم الى السوق لياتى اخرين ويقوموا بالشراء لتكملة المشوار وبالتالى نجد ان الاستثمار الزراعى سواء فى الاراضى المستصلحة الجديدة او المزروعة او المؤهلة هو افضل استثمار لانة ببساطة دورة تواكب العملاء على شراء المزارع كبيرة جدا ونسبة الربح وتحديدا بعد عام 2000 كانت كبيرة ومجزية للجميع الا من بعض الافراد والذين كانوا فى البداية لديهم خطا معين فى تقييم الاراضى او المزارع التى اشتروها

ومن خلال ما سبق ووجهة نظرنا تكون نصيحتنا لمن يرغب باستثمار مبالغ معينة ان تكون فى الاراضى المستصلحة الجديدة مع الاخذ فى الاعتبار كل الجوانب مثل الموقع والوضع القانونى وامكانية الاستزراع وهكذا
المكتب الاستشاري لتطوير الاعمال

المكتب الاستشاري لتطوير الاعمال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.